Vous êtes ici

بحث / دراسة حول التكوين الصحفي في تونس

31.10.2019

أنجزت هذه الدراسة في إطار برنامج دعم وسال الإعام في تونس الممول من الاتحاد الأوروبي والذي يديره المركز الإفريقي لتدريب الصحفين والاتصالين مستفيدا من الدعم التقني الذي يوفره مجمّع برتيسيب الذي يضمّ فرانس ميديا موند . دوتشي فليّ  وأنسا والمادّة 19 تونس

أعدّ هذا البحث من قبل ثلاثة خراء مستقل ن تحت إشراف هيان دلماس خبيرة من ميديا آب

.محتوى هذه الوثيقة العلمية هو مسؤولية المؤلفن وحدهم ولا يلزم في شيء الاتحاد الأوروبي أو الدول الأعضاء فيه ولا المركز الإفريقي لتدريب الصحفين والاتصالين أو مختلف أعضاء المجمّع

لا يفوت مؤلفو البحث شكر كل من التقوا بهم لرحابة صدرهم لتخصيصهم الوقت الكافي ولجودة مساهماتهم وخاصة الجامعة التونسية لمديري الصحف تحت إشراف الطيب الزهار ويخصون بالذكر السيد محمد لعروسي بن صالح المدير التنفيذي، تعاونية التوزيع «الموزع « بإدارة أحمد ريزة وخصوصا سامية مناع وخبيب مليي. وبصفة عامة يتوجه مؤلفو الدراسة بالتحية إلى مديري مؤسسات الصحافة المكتوبة لما خصصوه من وقت طيلة إنجاز هذا البحث ولنوعية مساهماتهم ولا يفوتهم أن يعتذروا مسبقا عن كل سهو أو خطأ رغم حرصهم الشديد عن تفادي ذلك . إنّ المشهد الاتصالي في تونس متحرّك إلى أبعد الحدود، لذلك فإن المعلومات سرعان ما تتجاوزها الأحداث باستثناء النصوص القانونية والترتيبية السارية عند إنجاز هذه الدراسة

.ختاما فإن استعمال صيغة المذكر في التقرير باللغة الفرنسية هدفه الأساسي التخفيف وليست التمييز بن الجنسن

إنّ كلّ وضعيّة، سواء في الجزائر، أو تونس، أم فرنسا، إنما تحمل في طيّاتها تقاليد خصوصية، لكن هذا لا يعني نسبية القيم الإنسانية والاجتماعية لطابعها الكوني. فهذه القيم بالذات هي التي تؤسّس للصحافة وقوامها الحرية الشخصية، مسؤولية أجهزة الإعام إجتماعيّا، طبيعة البحث العلمي الديمقراطية وبث الحقيقة وكلّها من القيم الكونية التي تنبني عليها الصحافة.